Translate

الثلاثاء، 12 مارس، 2013

تعريف الوسائل التعليمية:




 تطور مفهوم الوسيلة التعليمية بتطور دورها في العملية التعليمية، ويرى التربويون أن أفضل تعريف لها هو:    هي قنوات الأتصال التي يمكن للمعلم عن طريقها نقل الرسالة لل(محتوى المادة الدراسية) بجوانبها الثلاثة (المعرفي والنفس حركي والوجداني) من المرسل وهو (المعلم) إلى المستقبل وهو (المتعلم) بأقل جهد ممكن وفي أقصر وقت وبأوضح ما يمكن وبأقل تكلفة ممكنة.
كما أنها تعرف بأنها أجهزة وأدوات ومواد يستخدمها المعلم لتحسين عملية التعليم والتعلم، وتقصير مدتها وشرح الأفكار وتدريب التلاميذ على المهارات وغرس العادات الحسنة في نفوسهم والاتجاهات الإيجابية نحو التعلم بهدف الوصول إلى الحقائق العلمية الصحيحة
    وقد تدرج المربون في تسمية الوسائل التعليميه فكان لها أسماء متعددة كثيرة ومن  أهمها 
 
التسمية
التعريف
1 وسائل الإيضاح.
تشير هذه التسمية آلي الدور الذي تؤدي ه في بيان الوسائل ما يعنيه الشرح الشفهي للمادة العلمية، بتقريب معاني الألفاظ المجردة التي يتناولها المعلم في الموقف التعليمي إلى أذهان المتعلمين.
2 الوسائل البصرية والسمعية
تشير إلى استخدام حاستي السمع والبصر لدى المتعلم في أثناء الموقف التعليمي.
الوسائط التعليمية
هذه ا لتسمي ة جاءت نتيجة لوجودها كوسيط بين المعلم والمتعلم لإكسابه المعلومات وإتمام عملية الأتصال بينهما، ومن ثم فهي احد العناصر الرئيسية لتحقيق الأهداف السلوكية، وهي تمثل جزءا لا يتجزأ من الموقف التعليمي.
الوسائل الوسيطة
تعبر عما يستخدمه المعلم او المتعلم نفسه للمساعدة في تغيير سلوكه، ومن ثم تكون مساعدة له في التعلم ووسيطة كعنصر ربط بين المعلم والمتعلم لإتمام تغيير السلوك.
المعينات التربوية
تتبع هذه ا لتسمي ة من الدور الذي تقوم به في كل من مساعده المعلم في العملية وما لمتعلم التربوية بأبعادها المتعددة، لذا في تخرج عن نطاق الموقف التدريسي بالفصل المدرسي فتشمل البيئة المحيطة بموقف التعلم والاستفادة التربوية منها في اكتساب المتعلم لسلوكيات المرغوب فيها.

وسائل الاتصال التعليمية
ترجع أهمية هذه ا لتسمي ة آلي أن الوسيلة هي العنصر الثالث في عملية الأتصال والمساعدة علي إتمام نقل الرسالة للمن المرسل آلي المستقبل بواسطة قناة تعليمية تربط ب ينهما ، وتساعد في الوصول بالرسالة للمستقبل .

وسائل تكنولوجيا التعليم
تشير هذه التسمية إلى كل ما يستخدم في الموقف التعليمي من مساعدات تكنولوجية وبيئية ليستفيد منها كل من المعلم والمتعلم ذاتيا أو بتوجيه من الأخر بغرض تحقيق الأهداف السلوكية.

تكنولوجيا التربية

مصطلح اعم واشمل من المسميات السابق ذكرها باعتباره يهتم بجميع جوانب النظام التعليمي من أطر نظرية وتطبيقاتها العملية المختلفة والعاملين في مجالاتها المتعددة، لذا فتكنولوجيا التربية تشمل الأفراد العاملين في العملية التربوية بجميع مستوياتهم من هيئة ال تدريس و الطلاب والإداريين ومصممين وفنيين.
9 الوسائل التعليمية
ترجع هذه التسمية إلى أن البعض يرى أن الدور الذي تقوم به العملية التعليمية هو مساعد أو معين للمعلم في تحقيق الأهداف السلوكية، ومن ثم يمكن للمعلم أن يستخدمها في حدود ضيقة حين يصعب عليه شرح المعلومات .
10 تكنولوجيا التعليم
تعتبر تكنولوجيا التعليم أكثر شمولية من التسميات السابق ذكرها، فهي نظام تعليمي متكامل، تعتمد في عملية التدريس على التكنولوجيا. وفي ضوء ذلك تحدد ادوار المعلم ومسئولياته فيصبح مصمما لمتضمنات المواد التعليمية ومنتجا لها ومحددا لاستراتيجيات التدريس المستخدمة في الموقف التعليمي مستعينا في ذلك بالأدوات والأجهزة التعليمية اللازمة لتطبيق المعرفة وتعامل المتعلمين معها علي هيئة خبرات.






‏هناك تعليق واحد: